الرئيسية / دورات خاصة / خصائص المراحل العمرية / هل يشبع طفلي من حليب صدري

هل يشبع طفلي من حليب صدري

malk - هل يشبع طفلي من حليب صدري

هل يشبع طفلي من حليب صدري

يشكل هذا الموضوع أمرا محيرا، وخاصة للأمهات الجدد

ولكي نعرف أن الطفل يشبع حقا أم لا، فهناك عدد من العلامات

إذا تغير قوام صدرك بحيث أصبح طريا بعد أن كان متماسكا، فهذا دليل على أن الطفل قد شرب كل الحليب.

طالما أن طفلك هادئ ومرتاح، فلا داعي للقلق، مؤكد أنه يأخذ حاجته من الغذاء.

 وزن الطفل يزداد، هذا علامة على حسن تغذيته،
وفي الوضع الطبيعي فإن الطفل يزداد ما يقارب كيلو بالشهر حتى الشهر الرابع،
ثم نصف كيلو بالشهر تقريبا حتى الشهر السابع.

إذا كان الطفل يأخذ حاجته من حليب الأم، فهذا يؤدي بالضرورة إلى إدرار البول،
وبالتالي يحتاج إلى تغيير ما يقارب 6 حفاضات يوميا،
بالتأكيد حديثي هنا عن الفترة التي يعتمد فيها الطفل على الحليب فقط،
في الأيام الأولى للولادة، وعندما يكون الحليب كثيفا، ما نسميه بالعامية، صمغة،
عندها يغير الطفل حفاضتين فقط بشكل تقريبي، وهذا الأمر يخضع أيضا لعوامل متنوعة مثل الوراثة، وحرارة الجو.

عادة عند الإرضاع الطبيعي، فإن الطفل بعد كل وجبة يتبرز، وهذا الأمر قد يُقلق الأمهات،
إذ تظن أن الحليب ذهب هباء، لكن هذا غير صحيح، إذ يأخذ الجسم حاجته من الغذاء،
وفي الأسبوع الأول للولادة يتبرز الطفل على الأقل ثلاث مرات،
ويكون اللون والقوام أشبه بالخردل، وبعد أن يبدأ الطفل بتناول الطعام الصلب، يصبح تواتر التبرز أقل.

حسنا، ماهي العلامات على عدم أخذ الطفل كفايته من الحليب:

أول أسبوع من حياة الطفل تكون مختلفة عن سواها، لذا فإنها لا تخضع للكلام التالي:

إذا بدأ الطفل بخسارة وزنه بعد مرور أسبوع من عمره
(لأن الطفل أول أسبوع يخسر ما يقارب 7%من وزنه)
أو بأي وقت يبدأ بخسارة وزنه دون سبب، عندها يجب مراقبة غذاءه.

إذا أصبح لون البول داكنا جدا، فهذا أيضا دليل على عدم كفايته من الحليب والسوائل.

وأيضا لون البراز الداكن جدا أو تغير رائحته وقوامه يكون دليلا على عدم كفاية الحليب.

إذا تغير طبع طفلك وأصبح غاضبا أكثر الوقت، ويبكي دون سبب وبغير عادته،
وعندما تضعينه على صدرك ينام بينما عندما ترفعينه يستيقظ ويعاود البكاء.

إذا بدا فم طفلك وجلده وعيونه جافة فهذا دليل على حصول جفاف في جسمه نتيجة عدم أخذه حليبا كافيا.

ماهي عدد المرات الطبيعية للرضاعة:

الرضاعة ليست عملية إطعام فقط، بل هي وسيلة للتواصل الفعال بين الطفل وأمه،
كي يشعر بالأمان والحنان، إذ أن رائحة بشرة أمه تسبب له السكينة،
لذا قد نجد طفلا يطلب الرضاعة طوال الوقت حتى ولو لم يكن جائعا، وآخر يطلبه فقط عندما تطلب معدته ذلك.

لكن بشكل عام هناك معدلات وسطية للرضاعة:

من الأسبوع الأول للسابع:

كل ساعتين أو ثلاث ساعات يحتاج إلى رضعة، وقد يستهلك في البداية نصف ساعة كي يشبع،
لأنه يأخذ فترات راحة أثناء الرضاعة بسبب تعبه السريع من المص..
قد يبدو الأمر مرهقا للأم وتشعر بأن الطفل يرضع كثيرا، لكن عليك أن تتذكري أن معدة الطفل صغيرة جدا.

من الشهر الثاني حتى الخامس: يقل عدد الرضعات تدريجيا.

بعد الشهر السادس حيث يبدأ الطفل بتناول طعام خارجي،
تصبح رضعة كل 6 ساعات تقريبا كافية.

التجشؤ:

من الأمور الهامة قبل عمر 6 أشهر، إذ أن الطفل قد يبتلع كمية من الهواء أثناء الرضاعة،
مما يسبب له إزعاج ويأخذ حيزا مكان الحليب في المعدة،
لذا لا تنسي أن تضعي طفلك على كتفك بعد الرضاعة وأن تربتي بكف يدك على ظهره إلى أن يتجشأ.
ممكن أيضا أن تسطحيه على بطنه على الأرض مع مراقبته إلى أن يتجشأ.

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

مهارات الطفل في عمر 4 سنوات

مهارات الطفل في عمر 4 سنوات

مهارات الطفل في عمر 4 سنوات طفلك يكبر😍 .. هل لاحظت أن طفلك بين 4 …

ما هي أسباب بكاء الطفل والرضيع لبكاء هو لغة الطفل الأولى، وهو الطريقة الوحيدة التي يستطيع فيها المولود والرضيع التعبير عن مشاعره وعن حالته النفسية وكذلك عن احتياجاته، وكما نتعلم كيف نترجم اللغات الأجنبية

ما هي أسباب بكاء الطفل والرضيع

ما هي أسباب بكاء الطفل والرضيع البكاء هو لغة الطفل الأولى، وهو الطريقة الوحيدة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *