الرئيسية / دورات خاصة / ملاحظات مهمة قبل البدء بالدورة

ملاحظات مهمة قبل البدء بالدورة

childhood juice 1 - ملاحظات مهمة قبل البدء بالدورة

ملاحظات مهمة قبل البدء بالدورة

  • الملاحظات السلوكية لدى الطفل يمكن ملاحظتها من خلال شدة السلوك وتكراره:

    حيث لا يمكننا أن نحكم على الطفل بأنه يعاني من مشكلة سلوكية، إذا لم تتكرر هذه المشكلة عدة مرات، كل طفل قد يعاني من مشكلة ما بشكل طارئ، كأن يكذب في إحدى المرات، أو يسرق شيئا ما أعجبه عند غيره، لكن لا يمكننا أن نصفه بأنه يكذب أو يسرق إذا لم يتكرر هذا الفعل كثيرا.

  • عقد اتفاقية بين الأبوين والطفل تنظم وعي الأبوين تجاه ما عليهما القيام به نحو طفلهما.

  • البيت هو ميدان للتعليم والتدريب على مواجهة التحديات في الحياة العامة،

    وظيفتكم كوالدين هي تهيئة الطفل من أجل المستقبل، إذن الهدف يجب أن يكون المستقبل وليس اليوم، لذا عليكما ألا تحبطا وتيأسا عند ملاحظة سلوك سلبي من أولادكم، وألا تستعجلوا النتيجة، أو تتساءلوا أين ذهبت كل تعليماتنا وتربيتنا؟

من الطبيعي أن يأخذ الطفل وقته كي يتلاءم مع التعليمات الجديدة عليه.

  •  لا يوجد شخص كامل.. تلك حقيقة.. فلا تنكروها!!

لا تتوقعوا من أولادكم الكمال.. حاولوا أن توصلوه إلى أفضل ما يمكن، وذلك بالثناء على إيجابياته، وتحفيزه كي يقوم بالأمور الإيجابية، إضافة إلى ذلك عليكم تقبل الطفل على ما هو عليه، طالما أن الأمر لا يتعلق بالأخلاق أو الدين، فاقبلوا منهم بعض النقص، وتجاوزوا عن بعض الهفوات، وهذا هو المعنى العميق للحب غير المشروط.

  • إن أفضل الأوقات للتربية، هي الأوقات التي تخلو من المواعظ والتعليمات والنصائح،

    لأنها تبني جسرا من الثقة والاطمئنان بين الولد وأبويه، لذا عليكم أن تتعلموا كيف تثيروا المباهج والمسرّات في حياتكم العائلية، وأن ترتبوا بعض الأنشطة الجماعية التي يشترك فيها جميع أو معظم أفراد الأسرة، وليس بالضرورة أن تتكلفوا في سبيل ذلك، حيث يمكن أن تقضوا بعض الوقت في المنزل تلعبون لعبة جماعية، أو تشاهدون فيلما عائليا، أو تحضرون بعض الحلوى معا.

  • كنا نسمع سابقا أن كل ولد يربي الأخ الذي بعده، وتلك في الحقيقة جريمة في حق الولدين،

    لأن الولد الأكبر يتحمل مسؤولية ليست منوطة به ولا تناسب عمره، والأخ الأصغر لا يجد من يحسن تربيته.. عليكم كوالدين أن تبقيا في مواقعكما الوالدية كي لا يُصاب الأولاد بمشاكل سلوكية نتيجة غيابكما، وإن تحميل الولد الأكبر بعض المسؤولية جيد لصقل شخصيته، لكن بالطبع تحت إشرافكما.

  •  الوسطية مطلب في كل امور الحياة، وكذلك الحال في التربية،

    إن المبالغة في الثناء على الطفل تولد لديه الغرور، ومن الغرور يولد الاستخفاف بالآخرين، والعكس صحيح.. أحيانا يكون سوء تعاملنا مع أولادنا هو السبب المباشر أو غير المباشر لمشاكلهم السلوكية، وعندها يجب أن نبدأ من أنفسنا إذا أردنا تعديل سلوكهم (6 خطوات لتعديل سلوك الطفل)

  • التربية الجيدة هي التربية التي تقوم على الفعل، وليس على ردة الفعل،

    أحيانا كثيرة يكون غضبنا وعصبيتنا هو ردة فعل على عصبية أولادنا وضغوطنا معهم،لكن عصبيتنا تلك تزيد من عصبية أولادنا، وهكذا نستمر في حلقة مفرغة..

الحب هو أن نكسر هذه الحلقة وذلك بأن نكفَّ نحن أنفسنا عن الغضب والصراخ والتوتر،

ويجب أن تُبنى التربية الجيدة على المعرفة، وليس على العشوائية،مهم جدا أن نقرأ ونعرف حاجات كل مرحلة عمرية، وأن نعرف المهارات التي يمكن لكل فئة عمرية أن تقوم بها،

وذلك كي لا نطالب أولادنا بأكثر من قدراتهم.. ولكي نميز الفعل الطبيعي من غير الطبيعي.

  • الطفل الصغير جدًا يحتاج إلى المكافأة المادية أكثر، لأن إدراكه للمحسوسات أكبر،

    وكلما كبر كبرت حاجته إلى المكافأة المعنوية، وعندها نسحب منه المكافأة المادية تدريجيا، بحيث نعطيه مكافآت متقطعة، وتكون المكافآت بدون تحضير سابق، وحين يدخل في مرحلة المراهقة يصبح تواصل أهله معه وإحساسهم بما يعانيه أفضل ما يمكنه أن يتلقاه من هدايا ومكافآت.

  • بالصبر والمثابرة يمكن لأمور سيئة كثيرة في حياة الصغار أن تزول، وتتغير،

    المهم ألا نقتنع أنه لا يوجد هناك أمل كما يلغو الكثير من الأهل ويقولون لابنهم ( بحياتك ما بتصير بني آدم) .. إن فعلتم ذلك فاعلموا أنكم تزعزعون ثقة ابنكم بنفسه، وأنتم المتهمون في ذلك.. وإني أتساءل:

لم يقول الأهل هذه العبارة؟ ما الفائدة منها؟

إذا كان الجواب (فشة خلق) فهي فشة خلق مدمرة لكائن حي ضعيف أودعه لله أمانة عندنا.

أما إن كان سوء نظرة للولد، فاعلموا أننا كلنا كأهل، نطالب أولادنا فوق طاقتهم، وعندما لا يستطيعون، نظن أنهم سيبقون طوال حياتهم بقدرات محدودة للأسف.

في كل بيت وفي كل أسرة، تجربة مميزة خاصة به، حدثونا في التعليقات عن تجاربكم الناجحة مع أولادكم

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

استبيان عن دورة الخصائص العمرية 

استبيان عن دورة الخصائص العمرية  في نهاية الدورة نود سؤالكم عن مدى استفادتكم في الدورة …

course 2 310x165 - دورة خصائص المراحل العمرية

دورة خصائص المراحل العمرية

دورة خصائص المراحل العمرية  يمر الأطفال بفترات نمو متميزة أثناء انتقالهم من مرحلة الرضاعة إلى …

تعليق واحد

  1. اناابني عمرو عشر سنين وكتير مغلبني نحن بصراحة دللناه شوي زيادة ماعم يسمع كلمة هلا حتى ةعندي مشكلة انو مابتفرق عندو ولو مااحترم لكبار متل ستو وجدو ومبيخجل منهنن
    ومابعرف ليش بحسو بيتعامل مع اختو بعدوانية يعني فجاة بيضربها وانا ماخليت ولااسلوب لا مسايرة ولا ترغيب ولاترهيب حدا ماعم لاقي نتيجة وعلما هو من الاطفال يحسوانو بحب يلفت نظروكتير حركة بتمنى انكن طعتوني نصيحة بكيفية التعامل معو
    وانا اشتركت بالدورة وكتير حابة ابدا مع ولادي بداية صحيحة واسفة على الاطالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *