الرئيسية / محبة الصغار للنبي / محبة الصغار للنبي – نداء الإسلام

محبة الصغار للنبي – نداء الإسلام

محبة الصغار للنبي – نداء الإسلام

ها هم المسلمون قد بنوا مسجدهم في المدينة المنورة، وصاروا يأتونه ليقتدوا بالنبي صلى الله عليه وسلام في كل صلاة،
ولكن كان يعسر عليهم معرفة وقت الصلاة، فقد يأتي أحدُهم قبلَ الصلاة بوقت طويل فينتظرها خوفا من أن تفوته،
وقد يأتي أحدهم بعد أن تنقضي الصلاة فيحزن على فواتها، فشكى الصحابة للنبي ذلك،
فأخذ النبي يشاور أصحابه في هذا الأمر.

فاقترح أحدُهم أن يأخذ بوق اليهود فإذا حان وقت الصلاة نفخوا فيه فيعرف الناس اقتراب موعد الصلاة فيأتون إلى المسجد، ولكن كره النبي ذلك لأنه من عادة اليهود.

واقترح آخر أن يصنعوا ناقوسا كناقوس النصارى فإذا حانت الصلاة ضربوا به،
فيعرف الناس اقتراب موعد الصلاة، لكن كره النبي ذلك لأنه من عادة النصارى.

ثم جاء عبد الله بن زيد أحد الصحابة يخبر النبي بما رآه في منامه،
فقد رأى في الرؤيا رجلا يعلمه كلمات ينادي بها إذا حان وقت الصلاة، فطلب النبي منه أن يقولها أمام الصحابة:

الله أكبر الله أكبر

أشهد ألا إله إلا الله، أشهد ألا إله إلا الله

أشهد ان محمدا رسول الله، أشهد ان محمدا رسول الله

حي على الصلاة، حي على الصلاة

حي على الفلاح، حي على الفلاح

الله أكبر الله أكبر

لا إله إلا الله

وما لبث أن أقبل صحابي آخر، فقال:

يا رسول رأيت في منامي مثل ما رأى أخي هذا، وسمعت رجلا يعلمني مثل هذه الكلمات.

فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنها رؤيا حق.

فنادى على بلال، وطلب من عبد الله بن زيد أن يعلم بلالا الأذان حتى يؤذن به، لأنه كان من أجمل الصحابة صوتا.

 

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

zied 310x165 - زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله لما قَدِمَ النبيُّ المدينةَ أتاه الأنصارُ بغلام …

pepole 310x165 - محبة الصغار للنبي - لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً جاء رجل فقير إلى النبي صلى الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *