الرئيسية / محبة الصغار للنبي / محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً

جاء رجل فقير إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو له فقرَه، ويطلب منه صدقةً ليشتري طعاما لأهله،
فحزن النبي لحاله، ولكنه أراد أن يعلمه كيف يستغني عن الناس فلا يطلب من أحدٍ شيئا،
فقال للرجل: هل عندك في بيتك شيء، قال الرجل:
والله يا رسول الله ليس في بيتي إلا حصيرٌ ننام عليه وإناء نشرب فيه الماء،
فقال النبي له: هاتهم لي، فذهب الرجل إلى بيته واتاه بهم،
فلما وضعهما بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم قال النبي لأصحابه:

من يشتري هذين مني، فقال أحد الصحابة: يا رسول الله إنهما لا يساويان شيئا ولكني أشتريهما بدرهم،
فقال النبي: من يزيد على ذلك، فقال صحابي آخر: أنا أشتريهم بدرهمين يا رسول الله،
فأعطى النبي للصحابي الحصير وإناء الماء وأخذ الدرهمين، فأعطاهما للفقير،
وقال له: خذ درهما فاشتر به طعاما لأهلك، واشتر بالدرهم الثاني فأساً ثم تعال إلي.

ذهب الرجل إلى السوق فاشترى طعاما لأهله واشترى فأسا،

وعاد إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فأمسك النبيُّ الفأسَ ووضع عصا،
وقال له: اذهب إلى الجبل فاجمع الحطب وبعه في السوق ولا تأت إليَّ قيل خمسة عشر يوما.

وذهب الرجل، ففعل ما أمره النبي به، ثم رجع إليه بعد خمسة عشر يوما، فلما رآه النبي سأله:

ما فعلتً، فقال الرجل: يا رسول الله جمعتُ الحطبَ وبِعْتُه واشتريت طعاما وثيابا لأهلي وبقي معي عشرة دراهم، ففرح النبي لذلك وقال للرجل: أليس هذا العمل أفضل لك من أن تطلب الصدقة وتُذِلُّ نفسَك للناس، فمن كان يملك قوةً يستطيع بها أن يعمل وينفق على نفسه وعياله لا يحل له أن يطلب من الناس صدقة أبدا.

فالعمل مهما كان شافا خير للمسلم من ذُلِّ السؤال.

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

zied 310x165 - زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله لما قَدِمَ النبيُّ المدينةَ أتاه الأنصارُ بغلام …

rahma 310x165 - محبة الصغار للنبي - الرحمة بالضعيف

محبة الصغار للنبي – الرحمة بالضعيف

محبة الصغار للنبي – الرحمة بالضعيف مرَّ النبيُّ ذات يوم بأحد بساتين المدينة فسمع صراخَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *