الرئيسية / محبة الصغار للنبي / محبة الصغار للنبي – علي بن أبي طالب

محبة الصغار للنبي – علي بن أبي طالب

محبة الصغار للنبي – علي بن أبي طالب

أول غلام في الإسلام

كبر أبو طالب وكثر عيالُه وقَلَّ المالُ في يديه، فأراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يساعد عمه ويعينه على إعالة أولاده،
فتكفل بإعالة علي والإنفاق عليه تخفيفا عن عمه وردا للجميل الذي أسداه له حين رباه صغيرا.

وهكذا تربى عليٌّ في حجر النبي صلى الله عليه وسلم وعلى عينه،

ولما أكرم الله تعالى النبي بالرسالة بدأ النبي صلى الله عليه وسلم يدعو خاصة أهله إلى الإسلام،
وفي ذات ليلة دخل علي على النبي ليلا فرآه يصلي مع زوجته خديجة صلاة لا يعرفها ولم يراهما يفعلانها من قبل،
فلما انقضت الصلاة أقبل عليٌ على النبي صلى الله عليه وسلم وسأله عما كان يفعل،
فقال له النبي: إنه الإسلام يا علي، وإن الله أرسلني إلى الناس لآمراهم بعبادة الله وحده،
وإني أدعوك لتؤمن بالله تعالى وحده وتكفر بالات والعزى وكل الأصنام التي يعبدها الناس من دون الله تعالى.

فقال علي: لكني لا أفعل شيئاً قبل أن أشاور أبي، فكره النبي أن يفشي عليٌّ سره والدعوة مازالت في بدايتها، فقال له:

يا علي إن لم تسلم فاكتم عني ما رأيت وما سمعت.

فبقي عليٌّ طيلة الليل يفكر فيما قاله له النبي صلى الله عليه وسلم،
وهو من يعرف شفقتَه عليه ومحبته له، ولما أقبل الصباح شرح الله صدر علي للإسلام فرجع إلى النبي وسأله:
أعِدْ ما عرضت عليَّ البارحة، فقال له النبي: أدعوك لتؤمن بالله وحده ولا تشرك به شيئاً،
فقبل علي وأسلم، ولكنه كتم إسلامه خوفا من أبيه أبي طالب، وهكذا صار أول غلام دخل في الإسلام.

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

islam 310x165 - محبة الصغار للنبي - نداء الإسلام

محبة الصغار للنبي – نداء الإسلام

محبة الصغار للنبي – نداء الإسلام ها هم المسلمون قد بنوا مسجدهم في المدينة المنورة، …

fatima 310x165 - محبة الصغار للنبي - فاطمة بنت محمد

محبة الصغار للنبي – فاطمة بنت محمد

محبة الصغار للنبي – فاطمة بنت محمد فاطمة الصغيرة تدافع عن النبي صلى الله عليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *