الرئيسية / محبة الصغار للنبي / محبة الصغار للنبي – اليتيمان الكريمان

محبة الصغار للنبي – اليتيمان الكريمان

محبة الصغار للنبي – اليتيمان الكريمان

ها هي ناقة النبي صلى الله عليه وسلم تدل به إلى المدينة المنورة مهاجرا إليها من مكة المكرمة،
وتسير النقاقة وسط حسود المسلمين الذي يتلهفون لرؤية النبي صلى الله عليه وسلم بينهم منذ زمن،
ويترك النبي للناقة زمامها حتى تبرك في مكان ما، وما هي إلا دقائق حتى تبرك الناقة في أرضٍ ليتيمين صغيرين في المدينة هما سهل وسهيل.

ويقرر النبي صلى الله عليه وسلم أن تكون هذه الأرض مكان المسجد الذي سيضم المسلمين في الصلاة الجامعة ليعبدوا ربهم وينشروا دعوتهم ويبنوا دولتهم.

ويطلب النبي صلى الله عليه وسلم من هذين الغلامين اليتيمين أن يبيعاه أرضهما ليبني عليهما مسجده،
فيأبى الغلامان أن يبيعاه الأرض بيعا ويرجوانه أن يقبلها هدية منهما للنبي صلى الله عليه وسلم –
الذي يحبانه ويرجوان شفاعته يوم القيامة – ولإخوانهم المسلمين.

ويُسَرُّ النبي من هذا الموقف الكريم لهذين اليتيمين الفقيرين ويثني عليهما خيرا،

ولكنه لا يريد أن يبني مسجده على أرض أحد إلا بعد أن يعطيه حقه،

فيشتري رسول الله صلى الله عليه وسلم الأرض منهما بعشرة دنانير.

ويُسرع المسلمون جميعا في بناء مسجدهم الجديد يشاركهم النبي صلى الله عليه وسلم وهو ينقل الحجارة بنفسه،

ويشارك سهلٌ وسهيلٌ ببناء المسجد ويشكران الله تعالى أن أكرمهما بهذا الفضل العظيم،

فاختار أرضهما مكانا لبناء مسجد النبي صلى الله عليه وسلم.

 

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

zied 310x165 - زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله لما قَدِمَ النبيُّ المدينةَ أتاه الأنصارُ بغلام …

pepole 310x165 - محبة الصغار للنبي - لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً جاء رجل فقير إلى النبي صلى الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *