الرئيسية / محبة الصغار للنبي / محبة الصغار للنبي – الصادق الأمين

محبة الصغار للنبي – الصادق الأمين

محبة الصغار للنبي – الصادق الأمين

مع مرور السنين وتتابع الفصول تضررت الكعبة المشرفة بفعل السيول والأمطار،
ولما كان السيل الأخير – الذي ضرب الكعبة فصدع جدرانها –
خاف أهل مكة على هيبة الكعبة ومكانتها في نفوس العرب فعزموا على إصلاحيها وترميما خشية انهيارها فجأة.

وهكذا اتفقت قبائل قريش كلها على المشاركة في بناء الكعبة حتى لا يفوتها شرف هذا العمل العظيم،
فأعدوا العدة اللازمة وجمعوا المال الحلال الذي يحتاجونه، وبدؤوا العمل بهمة وإتقان،
فهدموا الكعبة وأعادوا بناءها من جديد، لكنهم ما إن وصلوا في البنيان إلى موضع الحجر الأسود

– الذي كانوا يعظمونه لأنه كان من حجارة الجنة –

حتى اختلفوا فيما بينهم من يضع الحجر الأسود في مكانه ويحظى دون غيره بهذا الشرف،
واستمر خلافهم أياما حتى كادوا ليقتتلوا فيما بينهم، وهنا اهتدى أحد عقلائهم إلى حلٍ عَلَّه يهدِّئ النفوس ويحل الأزمة،
فأشار عليهم أن يحتكموا إلى أول من يدخل عليهم من باب المسجد الحرام ويرضوا بما يقول، فوافق الجميع على ذلك،

وجلسوا ينتظرون أول داخل عليهم من باب المسجد، فإذا به النبي صلى الله عليه وسلم

(وكان عمره خمسا وثلاثين سنة أي قبل البعثة بخمس سنين) فصاحوا جميعا:

إنه محمد، إنه الصادق الأمين، رضينا به حكما.

وأقبلوا على النبي يعرضون عليه الأمر ويطلبون رأيه وحكمته،
ولما سمع النبي مقالتهم علم خطورة الأمر وأنه لابد من حل المشكلة حتى لا تكبر وينشب القتال بين قبائل قريش،
ففكر النبي صلى الله عليه وسلم في الأمر واهتدى إلى حل رائع يرضي الجميع.

فطلب رداء ووضع عليه الحجر الأسود،
وطلب من زعيم كل قبيلة أن يمسك بطرف من الرداء،
وأن يرفعوه جميعا على الكعبة،

ولما بلغوا مكان الحجر الأسود أمسك النبي بالحجر الأسود ووضعه في مكانه، فسُرَّ جميع الزعماء بهذا الرأي وقبلوا به.

وهكذا كانت حكمة النبي صلى الله عليه وسلم وصدقه وثقة الناي به من أهم سجاياه وأخلاقه حتى قبل النبوة.

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

zied 310x165 - زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله

زيد بن ثابت جامع القرآن وترجمان رسول الله لما قَدِمَ النبيُّ المدينةَ أتاه الأنصارُ بغلام …

pepole 310x165 - محبة الصغار للنبي - لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً

محبة الصغار للنبي – لا تسأل الناس شيئاً جاء رجل فقير إلى النبي صلى الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *