الرئيسية / الاتجاه المعاكس / طرق التعامل مع العناد

طرق التعامل مع العناد

طرق التعامل مع العناد

طرق التعامل مع العناد:

في بعض الأحيان يدفع الأهل بالولد إلى العناد، عندما يكتشف عن طريق التعامل أن العناد يحقق له ما يريد،

وأن الأهل سيرضخون بالنهاية، حيث سيملون ويستجيبون لطلباته، أو سيكفون عن طلباتهم منه.

احترم وقت ابنك ورغباته واهتماماته،

فلا تطلب منه أن يؤدي واجبه المدرسي، أو يذهب للبقالة أثناء مشاهدته لبرنامجه المفضل مثلا

لا تطلب من الطفل أكثر من طلب في نفس الوقت، واجعل فاصلا كافيا بين الطلب والآخر.

أعطه تنبيها مسبقا لما ستطلبه منه، فمثلا بدلا من أن تقول له: (اترك اللعب الآن وتعال لندرس)،

قل له: (بعد خمس دقائق سينتهي اللعب) أو تقول له هذا آخر دور،

ذلك كي يتهيأ نفسيا لتنفيذ الأوامر ويكون عنده توقع وعلم مسبق به.

إذا طلب ولدك منك أمر ما لا تريد أن يتعود عليه، أو لا تريد أن تنفذه،

كأن يطلب منك أن تحضر له كأسا من الماء رغم أنه يستطيع إحضار بنفسه، أو أن يطلب منك أن تلعب معه لعبة لا تحبها،

ووجدت أنه معند على رأيه، فاعقد معه اتفاقا أنك ستفعل ذلك، لكنها المرة الأخيرة، ولن تفعلها ثانية، وذلك يفيد أيضا  في بناء توقعه لرأيك في المرة القادمة.

يجب أن يكون هناك حالة من التواصل الدائم مع ولدك، فإذا كان تعاملك معه فقط من أجل الأوامر والنواهي،

فعندها غالبا سيعاند، لذا احرص على القيام بنشاطات دائمة وممتعة مع طفلك.

إذا كان سبب العناد هو الشعور بالاستقلالية والاعتداد بالذات، عندها تنفع الأساليب التالية:

اعطِ الطفل خيارات، لكن خيارين أو ثلاثة كحد اقصى، لأن تعدد الخيارات قد يسبب له تشويش،

ولا نقصد بالخيارات ان تقول له: ( هل تريد أن تأكل أو تلعب) فهذا لا ينفع، وإنما اأن تقول  له (هل تريد أن تلبس القميص الأحمر أم الأخضر)

بدلا من أن تقول له البس قميصك .. من الممكن جدا أن يعترض ويرفض ويقول:

لا أريد أن أكتب الوظيفة، عندها قل له بهدوء: هذا الخيار غير مطروح، ثم أعد عليه الخيارات السابقة.

وإذا أردت منه تنفيذ أمر معين، فاطلب منه تنفيذ أمر أصعب من طلبك الحقيقي، وعندما يعترض،

عندها تعقد اتفاقا معه كي ينفذ ما تريده أنت فعلا.. مثلا

لا تستخدم معه أسلوب الأمر المباشر، ولا تستخدم الكلمات الجافة، بل احترمه كي يحترمك،

واستخدم أسلوب مثل (تعال لننظف المنزل معا، ما رأيك أن نبدأ بالدراسة ؟)،

الأطفال العنيدين شديدي الحساسية، لذا انتبه لنبرة صوتك وللغة جسدك،

ربما لا يستجيب بسرعة لكن بالتأكيد ستكون درجة عناده أقل وسيكون أكثر طواعية.

 


تأليف: أماني جازية                                  تحرير: ولاء الشوا

جميع الحقوق محفوظة لمدونة عصير الطفولة

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

not share 310x165 - لجين لا تحب المشاركة

لجين لا تحب المشاركة

لجين لا تحب المشاركة وصلت لجين إلى بيت جدتها، ثم جلست في حضن جدتها وبدأت …

LUJAIN 310x165 - لجين وأمها يتعاكسان دائما

لجين وأمها يتعاكسان دائما

لجين وأمها يتعاكسان دائما في اليوم التالي وبينما كانت الأم تقوم بواجباتها المنزلية، كانت لجين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *