صديقي المستطيل

childhood juice rectangle

صديقي المستطيل

خَرَجَ المُرَبَّعُ الصَّغيرُ إلى الحَديقَةِ، كَي يُشاهِدَ الأزهارَ، وَيسمَعَ صَوتَ العَصافيرِ،

فَرَأى في الحَديقَةِ مِرآةً رَقيقَةً، نَظَرَ إلى نَفسِهِ في المِرآةِ وَقالَ: ياإلهي كَم أبدو جَميلًا !!

:اللَّهُمَّ كَمَّا حَسَّنتَ خِلقَتي، حَسِّن خُلُقي. ثُمَّ تَوَقَّفَ قَليلًا وَقَالَ:

أشعُرُ أنَّ هُناكَ شَيئًا غَريبًا.

يَبدو أنَّ هَذا لَيسَ أنا، ثُمَّ فَكَّرَ قَليلًا كَيفَ يُمكِنُهُ أن يَتَأكَّدَ، فَوَصَلَ إلى فِكرَةٍ رائعَةٍ.

قَالَ لِنَفسِهِ: المُرَبَّعُ تِكونُ كُلُّ أضلاعِهِ مُتَساوِيةً.

لِذَلِكَ سَأُحضِرُ مِسطَرَةً وَأقيسُ أضلاعَ الشَّكلِ الَّذي في المِرآةِ.

أحضَرَ مِسطَرةً وَقاسَ أضلاعَهُ، فَوَجَدَها غَيرَ مُتَساوِيَةٍ، فَقالَ:

إذن هَذا لَيسَ أنا المُرَبَّعُ، لِأنَّ هَذا الشَّكلِ فيهِ كُلُّ ضِلعَينِ مُتقابلَينِ مُتَساوِيَينِ،

إذن هُوَ مُستَطيلٌ وَلَيسَ مُرَبَّعًا.

عِندَها خَرَجَ صَديقَهُ المُستَطيلُ مِن خَلفِ المِرآةِ،

وَضَحِكَ كَثيرًا وَقَال لَهُ: أرَدتُ أن أمزَحَ مَعَكَ، نَعَم هَذا لَيسَ أنتَ، وَهَذِهِ في الحَقيقَةِ زُجاجٌ شَفَّافٌ وَلَيسَ مِرآةٌ.

 المِرآةُ تُرينا ما هُوَ أمامَها، أمّا الزُّجاجُ الشَّفَّافُ فَيُرنا ما هُوَ خَلفَهُ.

عِندَها احتَضَنَ المُرَبَّعُ المُستَطيلَ وَضَحِكا كَثيرًا.


تأليف: أماني جازية                                  تحرير: ولاء الشوا

جميع الحقوق محفوظة لمدونة عصير الطفولة

شاهد أيضاً

hassan 310x165 - محبة الصغار للنبي - ريحانتا النبي

محبة الصغار للنبي – ريحانتا النبي

محبة الصغار للنبي ريحانتا النبي ريحانتا النبي صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين كان لنبينا …

old car 310x165 - سيارتنا القديمة

سيارتنا القديمة

  سيارتنا القديمة  نزلت دموع إلهام عندما سمعت والديها يتحدثان عن ضرورة تخليهما عن سيارتهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *