الرئيسية / دورات خاصة / دورة فهم سلوكيات الأطفال – الخجل

دورة فهم سلوكيات الأطفال – الخجل

childhood juice 9 - دورة فهم سلوكيات الأطفال - الخجل

الخجـــــــل

من الطبيعي أن يخجل الإنسان في بداية حياته، وفي المواقف الجديدة، لكن مع الأيام فإن هذا الخجل يقل،
لكن إن تعامل معه المربون بطريقة خاطئة، عندها سيتحول إلى مشكلة،
إضافة إلى أن بعض الأطفال سمتهم الشخصية خجولة وانطوائية.

يزداد الخجل بين الشهر 18 والسنة الثالثة من عمر الطفل، ويظهر بشكل واضح عند الأطفال الذين يحبون الكمال،
وعند الأطفال الحساسين والذين يهتمون بكلام الآخرين.

إن كثرة توجيه ولوم وتوبيخ أبنائكم، وخاصة أمام أخوتهم أو أمام الغرباء،
يزعزع نظرتهم لأنفسهم، ويغذي الخجل عندهم، حتى لو كان هذا الانتقاد بينكم وبينهم،
فالأفضل أن تثنوا عليه أولا ثم تعلموه الطريقة الصحيحة، وأهم ما في الأمر أن تعلموه الجميع يخطئون،
المهم أن يتعلم من خطئه، فإن كانت المشكلة أنه تكلم بكلمات بذيئة،
عندها قولوا له أنت ولد مؤدب ومهذب، وليس من طبعك أن تتكلم بهذا الكلام البذيء،
يجب أن تستغفر الله، وتعتذر ممن وجهت لهم هذا الكلام، ولا تعود لها أبدا.
الطفل الخجول بزيادة يعني أن هناك نقاط ضعف في داخله،
ولا يمكننا التعامل معه كالطفل الذي لا يعاني من الخجل.

يزداد الخجل في حال كان الطفل يعاني من مشاكل صحية، أو إعاقات جسدية،
أو كان من طبقة اجتماعية بسيطة، في هذه الحالة فإن تقبلكم له،
وعدم معاملته بشفقة وإنما بعطف، يجعله يتقبل نفسه،
ويعرف أن قيمة الإنسان الحقيقية هي بما يقدم وينجز.

حاولوا ألا تذكروا أمامه نهائيا أنه خجول، لأن ذلك سيزيد خجله،
وأيضا عندما يخبركم أنه يخجل فلا تنكروا ذلك عليه،
يجب أن يعلم أن كل الناس يخجلون في الكثير من المواقف،
لكن هذا الخجل لا يمنعهم من القيام بواجباتهم، ومن النجاح وإنجاز مهماتهم،
وعندما يعلم أنكم  (والده أو والدته) كنتم تخجلون أيضا،
فإن هذا يشعره بأن حالته طبيعية، ويجعله يطمئن.

عندما يذهب طفلكم إلى زيارة أو حفلة، أو عندما يأتي إليكم ضيوف،
عندها يجب أن تهيئوا طفلكم مسبقا، تخبروه بأسماء من سترونهم، وبعددهم التقريبي،
وكم ستبقون معا، وإذا كنتم ستزورون أحدا عائدا من السفر مثلا،
أخبروا طفلكم أن هذا الشخص عائد من السفر، ولذا نحن سنزوره،
ويجب أن تقول له حمدا لله على سلامتك، واطلبوا منه أن يعيدها عدة مرات،
وأن يمثلها معكم، كي لا يتفاجأ ويخجل.

كثيرا ما نسمع عبارة يقولها الأهل دون وعي لخطورتها،

عندما يخطئ الطفل بأمر ما، ثم يأتي ليطلب من والديه أي طلب، أو يقوم بأي أمر،
عندها يقولون له (ألا تخجل بعد كل ما فعلت) وللأسف فإنهم بذلك يعلمونه
أن ينزوي ويخجل لدرجة مبالغ فيها عندما يخطئ، والإنسان معرض دوما للخطأ،
وبالتالي فإنه سيبقى طوال عمره خجولا ومنزويا.

كم من أشخاص لديهم قدرات هائلة، لكن خجلهم منعهم من إظهارها والوصول إلى المركز الذي يستحقونه.

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

استبيان عن دورة الخصائص العمرية 

استبيان عن دورة الخصائص العمرية  في نهاية الدورة نود سؤالكم عن مدى استفادتكم في الدورة …

course 2 310x165 - دورة خصائص المراحل العمرية

دورة خصائص المراحل العمرية

دورة خصائص المراحل العمرية  يمر الأطفال بفترات نمو متميزة أثناء انتقالهم من مرحلة الرضاعة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *