الرئيسية / الاستشارات / الشعور بعدم الأمان

الشعور بعدم الأمان

الشعور بعدم الأمان

سديل بنتي الأولى وبينا وبين اختا التانية ٣سنين آخر فترة أصبحت تغار من أخواتاها مثلا آخر موقف قمت بعمل رز بحليب فهي مباشر بدون علمي مخبية صحنين لحالا أي أصبحت تستغل كلشي لنفسها فقط وعدما قمت بمعاتبتها وقلت لها أنتم أخوات ومثلك مثل أخواتك قالت لي لا أنتم تحبون أخواتي أكتر وقبل فترة أيضا تأخذ مصاري وتخبيئهن وإذا عاقبتها وحرمتها من المصروف لا تهتم

لا أعلم كيف أتعامل معها أصبحت قاسية عليها وأضربها أحيانا

أهلا بكم
وشكرا لكم لثقتكم بنا
بداية أود توضيع بأن الخصائص السلوكية والانفعالية للطفل تختلف بحسب فئته العمرية..
حسب المعطيات التي كتبتيها خلال استشارتك فإن ابنتك تعاني من الشعور بعدم الأمان،
لذلك تحاول أن تعوض هذا الشعور بأن تأخذ بعض الأشياء لها، لأن ذلك يعوضها ويشعرها بالأمان ..
سأذكر لك الخطوات التي ستساعدك إن شاء الله، لكن عليك التحلي بالصبر ولا تتوقعي تحسنا كبيرا بسرعة،
فالتحسن يعتمد على نوعية شخصية بنتك، وعلى أسلوبك السابق بالتعامل معها، وعلى المدة التي شعرت فيها بالتهديد:
ضروري وجود وقت خاص لها حتى لو بضع دقائق، حدثيها عن أي شيء لكن بعيدا عن النصائح والتربية،
وحبذا لو كان كلاما مضحكا، كالنكات أو القصص المضحكة،
وإن لم يتسن لك ذلك فأخبريها أنك كنت تودين الجلوس معها وأنك تسعدين بمجالستها.

اسأليها عن رأيها في كثير من الأشياء

(برأيك أي لباس أجمل كي ألبسه، برأيك أين أضع هذه الوردة )ذلك يُشعرها بقيمتها،
حتى لو لم يعجبك رأيها، عبري عن سعادتك برأيها وقولي لها أنا أفضل الرأي الآخر ، ما رأيك؟

ودومًا أخبريها أنك طبختي الطعام الذي تحبه

( اليوم سأطبخ فاصولياء مثلا لأنك تحبينها، اليوم اشتريت من السوق تفاح لأنك تحبينه)..

لكن لا تبالغي في ذلك، فتنتقل من الشعور بعدم الأمان إلى الشعور بالسيطرة على المنزل، وكلاهما ضار.

تغافلي عما يمكنك التغافل عنه، كثير من تصرفات أولادنا، الزمن كفيل بإصلاحها،
أو هي من عيوب الشخصية التي يجب تقبُّلها، ونذكرك هنا بالحديث الشريف:

عن أَنَسٍ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: ( خَدَمْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشْرَ سِنِينَ فَمَا أَمَرَنِي بِأَمْرٍ فَتَوَانَيْتُ عَنْهُ أَوْ ضَيَّعْتُهُ فَلَامَنِي ,
فَإِنْ لَامَنِي أَحَدٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ إِلَّا قَالَ : دَعُوهُ فَلَوْ قُدِّرَ أَوْ قَالَ لَوْ قُضِيَ أَنْ يَكُونَ كَانَ ) .

وأما في حال أردتي عتابها، فليكن بأقل قدر من الكلمات، وابتعدي عن أسلوب المحاضرات،
فقط حددي لها بالضبط شعورك بسبب فعلها السلبي (أنا انزعجت لأنك ضربت أختك مثلا)..
وماذا تريدين منها (كنت أتمنى أن تصبري عليها، أو أن تجدي طريقة أخرى للعب معها،
أو أخبريني وأنا أساعدكم في إيجاد الحلول) .

رددي على مسامعها الآيات الكريمة

(هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي * كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا)
[سورة طه 30 – 34] وحدثيها عن قصة موسى وهارون.

بعض القصص المفيدة
لجين لا تحب المشاركة

لجين وأمها يتعاكسان دائما

الغيرة

مجموعة من المقالات المفيدة لكم

عن عصير الطفولة

شاهد أيضاً

childhood juice quadtion 310x165 - ابنتي لا تحفظ الأرقام

ابنتي لا تحفظ الأرقام

ابنتي لا تحفظ الأرقام السؤال: ابنتي عمرها خمس سنين وأربع شهور، هي في الكي جي …

childhood juice quadtion 310x165 - ابنتي تعاني عدم تركيز وبطيئة الفهم

ابنتي تعاني عدم تركيز وبطيئة الفهم

ابنتي تعاني عدم تركيز وبطيئة الفهم السؤال: عدم التركيز في الامتحان وبطء الفهم ونتائج متوسطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *