الرئيسية / الاستشارات / ابني تعامله عدوانياً وخاصة في المدرسة التركية

ابني تعامله عدوانياً وخاصة في المدرسة التركية

childhood juice quadtion - ابني تعامله عدوانياً وخاصة في المدرسة التركية

جزاكم الله خيرا عنا وعن اطفالنا السؤال:

في الحقيقة لم أشاهد كل شيء عن هذه الصفحة..

ولكن بما أن هناك استشاريون أردت أن أطرح أمراً يتعلق بابني..

جئنا الى تركيا من سته أشهر فقط ولكن في الآونة الأخيرة أصبح تعامله عدوانياً وخاصه في المدرسة،

وهو في مدرسة تركية وبالطبع لا يعرف إلا بضع كلمات بالتركية وعمره الآن تسع سنوات .

لا أريد الإطالة جزاكم الله خيراً

الجواب:

وجزاك الله خير الجزاء، نرحب بك على صفحتنا وفي موقعنا، ونرجو أن تجدي فيها ما يفيدك وعائلتك الكريمة.

عزيزتي العدوانية تنشأ عادة بسبب نقص في قدرة الفرد على توكيد ذاته أو التعبير عن مشاعره ومتطلباته، وذلك إما لخوف من التعبير، أو لعدم قدرة على التعبير عنها.

لذا فإن الحل أن تتقبلي عدوانيته في الوقت الحالي، وأعني بذلك أن لا تنهريه أو تصفيه بالعدواني، أو بأي صفة سلبية، وأن تحاولي ضبط أعصابك معه.

ويمكنك أن تعلميه كيف يعبر عن نفسه، بأن تسأليه عن مشاعره، فتقولي له مثلا: ماذا تشعر الآن؟

ثم تسأليه: ولم تشعر بذلك؟

ماذا تتمنى أن يحدث؟

ويمكنك أن تسأليه عن ذلك عندما يكون هادئاً كي يتدرب على ذلك تدريجياً.

وأخبريه أنك تتفهمي مشاعره وموقفه، ضعي نفسك مكانه وتخيلي أن تجدي نفسك فجأة في بيئة غريبة عن بيئتك وبعيداً عن أصدقائك..

كيف سيكون شعورك؟

أحضنيه وربتي على كتفه، أو أمسكي يده وأنت تحدثينه، ابنك يشعر بالغربة ويحتاج إلى الشعور بالأمان.

لا تتحدثوا بشكل سلبي عن المدرسة أو منطقتكم الجديدة، بل تقبلوا الوضع الجديد كي يتقبله هو أيضاً.

حاجز اللغة هو حاجز كبير، لذا أتأمل أنه سيتحسن مع الأيام بعد أن يتعرف على أصدقاء جدد، ويستطيع التواصل معهم بلغتهم.

لا تضغطوا عليه من أجل دراسته، وإن كان من النوع الحساس الذي يرفض أن ينقصه بعض العلامات، فأخبريه أنك فخورة به على كل حال، وأنه ذكي وسيصبح أفضل في المستقبل.

ابنك يحتاج قربك جداً، بجلسات خالية من التوجيه والنصح، بل تكون جلسات صداقة وأنتم تشاهدون بعض البرامج المحببة له، أو تمارسون بعض الأنشطة، وإن أمكن أن يتواصل مع أصدقائه القدامى فهذا سيغير نفسيته ويمدّه بمشاعر إيجابية.

نتمنى لكم التوفيق.. عصير الطفولة..

شاهد أيضاً

twins 310x165 - الغيرة بين التوائم

الغيرة بين التوائم

الغيرة بين التوائم  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله الجنة على صفحتكم الغنية بالفائدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *