الرئيسية / عصائر تربوية / أنماط الأطفال الدراسية

أنماط الأطفال الدراسية

أنماط الأطفال الدراسية

يتعلم الأطفال بطرق مختلفة، تختلف حسب نمطهم في التعلم،
هناك الأطفال البصريون الذين يحبون أن يروا المعلومة كي يتعلموها،
وهناك الأطفال السمعيون الذين يحبون أن يسمعوا المعلومة كي يتعلموها،
وهناك الأطفال الحسيون الذين يحبون أن يلمسوا ويجربوا المعلومات التي يتعلموها.
من المهم أن تعرف الفئة التي ينتمي لها أولادك، لأن ذلك يساهم في تسهيل عملية التعلم عليهم،
وجعل تأثير التعلم طويل المدى، بالنسبة للصغار يمكنكم مراقبتهم لتلاحظوا بأي طريقة يتعلمون أفضل،
وبالتالي يمكنكم استنتاج نمطهم،
أما بالنسبة للكبار فهناك اختبار يكشف نمط تعلمهم، سيكون في المقالة القادمة.

الأطفال البصريون:

هؤلاء يتعلمون أفضل عندما يرون المعلومات، لنفترض أنهم يتعلمون تهجئة أو حفظ كلمات جديدة،
عندها من الأفضل أن يكتبوها على بطاقات، ثم يلقوا نظرة عليها كل فترة.
وأيضا ينفع معهم استخدام الخرائط الذهنية المبسطة،
والمخططات البسيطة للدرس، والرسومات المبسطة،
مثلا لو أردنا أن نشرح للطفل أن النحلة تأخذ الرحيق من الأزهار،
فإن رسم زهرة وفوقها نحلة بشكل مبسط يجعلهم يفهمون ذلك أكثر من مجرد سماعهم للمعلومة.
وممكن أيضا في مراجعة الدرس أن يقوم الطفل بنفسه برسم المعلومات التي يدرسها،
ذلك يجعله يركز أكثر ويثبت المعلومات.

ربما نلاحظ على بعض الأطفال أنهم يخربشون أثناء الدراسة، ونحن غالبا نصرخ عليهم ونقول:
ركزوا بدراستكم” ولا ندري أن الخربشة تساعد الأطفال البصريين على التركيز أكثر.

الأطفال السمعيون:

هؤلاء يتعلمون أفضل عندما يقرؤون بصوت عال، أو يستمعون إلى المعلومات،
ربما جميعنا في صغرنا قالوا لنا اقرؤوا بصوت عال كي تحفظوا أكثر،
وذلك لأنهم لم يكونوا يدركون وجود عدة أنماط من التعليم، بل كانوا يظنون أن الجميع يتعلمون بنفس الطريقة.

الأطفال السمعيون يتعلمون أفضل عن طريق إعادة ما فهموه شفهيا، وعن طريق الأسئلة والأجوبة الشفهية، سماع الأناشيد أو الموسيقى الهادئة أو أصوات الطبيعة، أثناء الدراسة قد يزيد تركيزهم.

الأطفال الحسيون:

هناك تصنيف القراءة/ الكتابة، يندرج أحيانا مع تصنيف الحسيون،
وهؤلاء يتعلمون أفضل عندما يستطيعون تجربة المعلومات التي يشاهدونها، أو يلمسونها،
مثلا في درس النبات من الأفضل أن تحضروا نباتا حقيقيا وتشرحوا عليه،
وكذلك ينفع معهم أسلوب عمل المجسمات مثل مجسم للمجموعة الشمسية،
وإن لم تستطيعوا عمل مجسمات لكل درس، فإن مشاهدة فيديوهات عنها قد تفي بالغرض.

والأطفال الحسيون يركزون أفضل عندما تترافق دراستهم مع حركات الجسد، والإشارات، وغالبا يتحركون كثيرا أثناء الدراسة.

عن Amani Jazia

شاهد أيضاً

كيف أزيد من تركيز طفلي بطريقة إيجابية؟؟

كيف أزيد من تركيز طفلي بطريقة إيجابية؟؟

كيف أزيد من تركيز طفلي بطريقة إيجابية؟؟ يسيئ جميع الأطفال التصرف في بعض الأحيان وهذا …

نقاط هامة في بناء ثقة الطفل بنفسه

نقاط هامة في بناء ثقة الطفل بنفسه

نقاط هامة في بناء ثقة الطفل بنفسه لا تمدح إلا في الأوقات المناسبة: بالطبع الطفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *